البريد الالكتروني سجل الزوار الصفحة الرئيسة
ألم يحن وقت الجد في مقاطعة البضائع الأمريكية؟ذو اقتدارٍ إن يشأ قَلَْبَ الطباع صيَّر الإظلامَ طبعاً للشعاع واكتسى الإمكانُ بُرْدَ الإمتناع قدرةٌ موهوبةٌ من ذي الجلال السلام على المهدي المنتظرالإمام علي عليه السلام: لتعطفن الدنيا علينا بعد شماسها. عطف الضروس على ولدها. وتلا عقيب ذلك: ونريد أن نمن على الذين اسُتضعفوا في الأرض، ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين.نهج البلاغة الشماس: الصعوبة. شمس الفرس: استعصى. الضروس: الناقة السيئة الخُلق تعض صاحبها.ألا وإنكم لاتقدرون على ذلك، ولكن أعينوني بورعٍ واجتهاد، وعفةِ وسدادقل له والدموع سَفْحُ عقيقٍ والحشا تصطلي بنار غضاها  ياأخا المصطفى لدي ذنوب هي عين القذى وأنت جلاهاأللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه، في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً، وقائداً وناصراً، ودليلاً وعيناً، حتى تسكنه أرضك طوعاً، وتمتعه فيها طويلاً، برحمتك يا أرحم الراحمينعلى كل مسلم أن يضع في طليعة اهتمامه اليومي العمل على تحويل تحرير القرى السبع والقدس وكل فلسطين والجولان وكل أرض سليبة من الوطن الإسلامي الكبير، إلى مشروع عملي جاد وميداني دون أدنى اعتراف أو ما يشي بالإعتراف بسايكس بيكو ومفاعيلهودوا لــــو تدهــن فيدهنــــونبـــــعضـــهـــم أوليــــــاء بعـــــــــضالشديد من غلب هواهوهـــــو القـــاهـــر فـــوق عبــــادهأللــــه لطيـــــف بعبـــــادهيذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم
تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
البحث
السجل
البريد
RSS
صوتيات
فلاشات إخبارية

التصنيفات » مجلة شعائر word » السنة التاسعة » العـدد الثاني بعد المئة من مجلة شعائر

أعلام

تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة


عميد الأدب العراقي

الشيخ محمّد رضا الشّبيبي

___________ إعداد: سليمان بيضون __________

* عالم دين، وزعيم وطني، من طليعة حاملي مشعل الحركة الفكرية في العراق إبّان الثورة العربية على المحتل البريطاني.

* شاعر وأديب، من أوائل مَن طرق الموضوعات الاجتماعية وتناولها في شعره، كان عضواً في المجامع العلمية العربية في دمشق، والقاهرة، وبغداد.

* تولّى وزارة المعارف العراقية مرّات عدّة، ثم رئاسة مجلس الأعيان ومجلس النوّاب العراقي.

أعدّت هذه الترجمة –بتصرّف- استناداً إلى ما في موسوعة (أعيان الشيعة) ج9 ص290، ومصادر أخرى.

 

الشيخ محمّد رضا، بن الشيخ محمد جواد، بن محمّد، بن شبيب، بن إبراهيم، بن صقر الشبيبي، يُنسب إلى «شبيب بن صقر البطائحي»، من بني أسد.

موطنه «بطن المواجد» في جنوب العراق، ولد في النجف الأشرف في 6 شهر رمضان عام 1306 هجرية.

نشأ كما كان ينشأ أقرانه في تلك العصور من أبناء الأسر العلمية، فأوّل شيء يتوجّه إليه هو الكتاتيب لتعلّم القراءة، والخطّ، وختم القرآن، وكان نصيبه أن يختم القرآن على سيّدة صالحة مقرئة هي السيدة مريم البراقية.

وكان في النجف يومذاك بيتٌ من بيوتها تتسلسل فيه مهنة تعليم الأطفال هو «آل حصيد»، فتولّى الشيخ هادي حصيد تعليمه الخطّ في مكتبه مع غيره من الأحداث. ثم تقدّمت به السنّ فدرس علوم اللغة العربية على أساتذة كان في مقدّمتهم الشيخ محمد حسن المظفر، والشيخ محمد جواد الجزائري، ودرس المنطق على السيد مهدي الطباطبائي، والسيد حسين الحمّامي، والسيد هبة الدين الشهرستاني، ودرس علم الفقه وعلم الأصول على أكثر من أستاذ.

وظهرت للشيخ رضا ميول أدبية وموهبة شعرية اتّجهت به نحو دروس الأدب وعلومه؛ فتخرّج على السيد حسين القزويني، والشيخ هادي الجعفر، وعلى والده الشيخ جواد الشبيبي وآخرين. على أنّه لم يتخلَّ عن متابعة الدراسات الفقهية والأصولية العالية، فحضر دروس الشيخ كاظم الخراساني في الأصول، والشيخ فتح الله النمازي المعروف بـ«شيخ الشريعة» في الفقه.


نشاطه الإصلاحيّ

امتازت مرحلة أواخر أيّام الدولة العثمانية قبل نشوب الحرب الكونية الأولى بيقظة فكرية ظهرت في الأقطار التابعة للسلطنة، ومن جملتها العراق. وكان هدف تلك اليقظة المطالبة بإصلاح شؤون الدولة، فأسهم الشيخ رضا الشبيبي مع آخرين من عراقيّين وغيرهم في الدعوة إلى الإصلاح. فكانت له مقالات في الصحافة العراقية والسورية والمصرية، ونُشرت له قصائد في شعر الإصلاح الاجتماعي والسياسي، ومقالات أدبية، وتاريخية، ولغوية تلقّفها الجيل الصاعد بشغف بالغ. 

ويقول مؤرّخو الأدب العراقي الحديث إنّه في أوائل مَن طرق الموضوعات الاجتماعية وتناولها في شعره بين شعراء العراق وأولّهم بين شعراء النجف.  


في الحرب العالمية الأولى

لمّا أُعلنت الحرب الكونية الأولى واندلعت في العراق سنة 1914 ميلادية شارك الشيخ الشبيبي في هذه الحرب إلى جانب الجيش العثماني. وحضر معركة «الشعبية» الطاحنة التي خُذل فيها الجيش المذكور. ومن ثم عاد مع فلول الجيش المتقهقر إلى مدينة الناصرية.

ولمّا عقدت الهدنة العامة سنة 1918، بعد انتهاء الحرب باندحار ألمانيا وحليفتها تركية، قام الحلفاء والبريطانيون منهم بالخصوص باحتلال العراق، ونصّبوا حكومة قوامها فريق من ضباط الجيش. ولم يُحسب للشعب العراقي حساب في تأليف هذه الحكومة، ومن ذلك التاريخ شرع العراقيون بمقاومة تلك السلطة الأجنبية، وبدأوا يطالبون الإنكليز بالجلاء والوفاء بعهودهم التي قطعوها للعرب بشأن حقّهم في تقرير المصير. وألحّ العراقيون على الإنكليز بأن تتكوّن في العراق حكومة مستقلّة ذات سيادة. وكان للشيخ الشبيبي في هذا العهد جهود معروفة في مقاومة دسائس المحتلّين، والمطالبة بما قطعوه للعرب والعراقيين من عهود ووعود. ولمّا اضطرت حكومة لندن إلى تكليف نائب الحاكم السياسي العامّ في العراق «السير ارنولد ولسن» باستفتاء العراقيّين، وجّه الحاكم العام المذكور بواسطة حكام الأقاليم من الضبّاط والسياسيين أسئلة معيّنة إلى أهل العراق في اجتماعات كانت تعقد في مكاتب الحكّام المذكورين ويشهدها فريق من الوجوه والزعماء، وكان السؤال الأوّل عن جنسية الحاكم الذي يريدونه، والثاني عن شكل الحكم، والثالث عن حدود العراق. فكانت أجوبة العراقيين مغايرة تماماً لرغبة الإنكليز.

طالب الشيخ رضا الشبيبي في الاجتماع الذي عُقد في مدينة النجف بحكومة دستورية يرأسها ملك عربي. وعبّر بذلك عن رغبات أحرار العراق على صورة أثارت امتعاض الحاكم العامّ.


رحلته الوطنية  

ولمّا أخذت السلطات الإنكليزية المحتلّة تماطل وتسوّف في تلبية مطالب العراقيّين والاعتراف بحقوقهم المشروعة، وقد أعلنوها وطالبوا بها مراراً خصوصاً بعد إجراء الاستفتاء الذي تقدّم ذكره. ولمّا كان قادة الثورة العربية في سورية والحجاز يجهلون ما يجري داخل العراق من صراع عنيف بين أحرار البلاد والسلطات الإنكليزية، وكان من الضروري إعلام زعماء العرب خارج العراق بحقيقة الحال، هناك فكّر الشيخ رضا الشبيبي بأن يقوم بهذه المهمّة. وفاتح بذلك فريقاً من أصدقائه وزملائه العاملين من علماء ورؤساء وغيرهم من الشباب الناهض وأقنعهم بضرورة تنفيذ هذه الفكرة، فوافقوه الرأي.

قام الشيخ منتدَباً عن العراقيّين لدى الحكومتين العربيّتين في مكّة المكرمة ودمشق الشام إذ ذاك برحلة إلى البلاد العربية، وزُوّد بوثائق مذيّلة بتواقيع زعماء البلاد وعلمائها وقادة الرأي العامّ فيها، تضمّنت انتدابه ليمثّل العراق لدى الحكومتين المذكورتين وإبلاغهما مطالب العراقيّين وإيقافهم على الأحوال الجارية في بلادهم. وقد غادر العراق في أواخر سنة 1919ميلادية إلى مكّة المكرمة سالكاً طريق البادية من البصرة إلى جبل شمّر في نجد فالمدينة المنورة. ومن المدينة إلى مكة.


في الحجاز

ولمّا وصل الشيخ مكة استقبله الشريف حسين في قصر الإمارة وخلا به، حيث قدّم له ما معه من الوثائق، وتحدّث إليه، وأطلعه على حقيقة الأحوال في العراق، وأنّ العراقيّين يعانون كثيراً من الضيم والإرهاق تحت إدارة الاحتلال، وأنّهم يطالبون أشدّ المطالبة بالحرّية والاستقلال، وأنّهم مستعدّون لحمل السلاح وإعلان الثورة والتضحية في هذا السبيل بنفوسهم ونفائسهم. وقد طلب الشبيبي إلى الشريف حسين أن يبذل جهده في سبيل تحقيق مطالب الشعب العراقي، وتكليف رسله وممثّليه في مؤتمر الصلح الذي كان ملتئماً في باريس بذلك.

وكان الأمير فيصل بن الحسين يعاونه شباب أكفّاء من السوريين وغيرهم يمثّل والده في المؤتمر المذكور، فما كان من الشريف حسين إلّا أن أعلم فيصلاً بالوضع الراهن في البلاد العراقية، وبأن يدافع عن حقوق العراق في مؤتمر الصلح استناداً إلى تلك الوثائق التي تسلّمها من الشبيبي في مكّة المكرّمة، ثمّ كتب بهذا المعنى رسائل أجاب بها العراقيّين من علماء وزعماء وأعلمهم بتسلّم الرسائل والوثائق التي حملها الشبيبي، ووعدهم وعداً قاطعاً في كتبه بأنّه مستعد للتضحية بنفسه وعرشه في سبيل استقلال العراق بحدوده المعلومة.

وبعد أن أقام الشيخ رضا مدّة لا تقل عن 40 يوماً في مكّة، بارحها إلى المدينة المنوّرة ومنها استقلّ القطار إلى حدود الشام.


في دمشق

وفي دمشق اجتمع الشيخ الشبيي بالأمير فيصل بعد عودته من لندن، وبقادة الحركة العربية من عراقيّين وسوريّين وفلسطينيّين وغيرهم، وتأكّد لديه منهم وصول تلك الوثائق العراقية، وهكذا مثّل العراق في عدّة جمعيات ومؤتمرات من أشهرها المؤتمر العراقي الذي التأم في الشام سنة 1920 ميلادية، ونادى -أي المؤتمر- على رؤوس الأشهاد باستقلال العراق استقلالاً تامّاً على أن تقوم فيه حكومة دستورية.


في العراق

هذا وفي هذه الفترة الصاخبة من تاريخ البلاد، ظهر للجميع أنّ الإنكليز لم يجدوا بدّاً من إنهاء عهد الاحتلال، والموافقة على قيام دولة مستقلّة ذات سيادة وفقاً لما تقرّر في مؤتمر القاهرة الذي عقد سنة 1921.

وفي صيف السنة المذكورة وصل فيصل وحاشيته على باخرة انكليزية أقلعت بهم من جدّة إلى البصرة، ومنها توجّهوا على السكّة الحديد فمرّوا في طريقهم بالديوانية والحلّة وكربلاء إلى النجف وأرياف الفرات، وكان لفيصل باعتباره ثائراً عربياً استقبال باهر في تلك المدن، وقوبل بمظاهرات ترحيبية كبيرة وخطب ثورية بليغة، كما أنّه ألقى عدة خطب في تلك المناسبات، وكان الشبيبي يجتمع بفيصل وصحبه طول مدّة إقامته في تلك الجهات وخصوصاً في النجف وبغداد بعد وصوله إليها، ولا يضنّ عليهم بالنصح ومواجهتهم بالواقع.

ولمّا نودي بفيصل ملكاً على العراق في تلك السنة، كان يستدعي الشيخ الشبيبي ويستشيره في الأمور المهمّة، وقد رُشّح لإشغال بعض المناصب العليا في أوائل أيّام العهد الفيصلي ولكنّه كان يعتذر ويفضل الانقطاع للدراسة والتأليف، إلى أن كانت سنة 1924 وفيها عهِد إلى «ياسين الهاشمي» بتأليف وزارته الأولى، فأبرق اليه وهو مقيم في النجف قائلاً إنه يسرّه التعاون معه وأن يشغل منصب وزارة المعارف في الوزارة الهاشمية.


في مناصب الدولة

تردّد الشيخ الشبيبي كثيراً في قبول الوزارة، ولكن إلحاح أصدقائه في بغداد والنجف اضطرّه إلى القبول، فأشغل منصب وزارة المعارف فترة لا تزيد على سبعة أشهر، ولمّا عُرضت اتفاقية النفط على مجلس الوزراء، وكانت من الاتفاقيات المجحفة بحقوق العراق، اقترح تعديل بعض بنود الاتفاقية على أساس يكفل للعراق زيادة العوائد المالية، فلم يجد من يعضده. وفي جلسة خاصّة بينه وبين الهاشمي سأله عن موقفه الأخير من الموضوع، فقال الهاشمي إنّ إبرام هذه الاتفاقية من واجب وزارته. وعلى إثر ذلك غادر الجلسة وذهب إلى مكتبه في ديوان الوزارة وبعث بكتابه الذي يستقيل فيه من الوزارة لأنّه يرى أنّ الاتفاقية مجحفة بمصالح العراق.

وقد تقلّد الشبيبي منصب وزارة المعارف خمس مرات، وإن لم تكن مدة الاستيزار طويلة فيها؛ كان ذلك في السنوات: 1924، 1935، 1938، 1941، 1948، واختير سنة 1935 عضواً في مجلس الأعيان وانتخبه هذا المجلس رئيساً له سنة 1937. وقد رشّح في الانتخابات النيابية فكان عضواً في المجلس النيابي غير مرّة، وانتخب رئيساً للمجلس النيابي سنة 1943، وأمضى سنة في الرياسة ثمّ أعيد انتخابه لرئاسة المجلس المذكور سنة 1944، ولكنه استقال قبل انتهاء السنة.



في المناصب العلمية

انتخب الشيخ رضا الشبيبي في كثير من المؤسّسات والمجامع العلمية واللغوية داخل العراق وخارجه، فهو عضو «نادي القلم العراقي» ورئيسه نحواً من عشرين سنة، ورئيس «المجمع العلمي العراقي» سنة 1948، وقد منح درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة القاهرة تقديراً لبحوثه في الأدب والتاريخ، وكان قد انتخب عضواً في «المجمع العلمي العربي» في الشام سنة 1923، كما انتخب عضواً عاملاً في «مجمع اللغة العربية» في القاهرة وذلك في أواخر سنة 1947.


بحوثه ودراساته

للشيخ الشبيبي دراسات وبحوث تاريخية وأدبية وسياسية بعضها مطبوع وأكثرها مخطوط. من ذلك بحث عنوانه «فنّ التربية في الإسلام»، ودراسة في اللغة عنوانها «أصول ألفاظ اللهجة العراقية»، وأخرى في الأدب موضوعها «أدب المغاربة والأندلس في أصوله المصرية ونصوصه العربية»، وهي محاضرة ألقاها على طلبة معهد الدراسات العربية العالية في القاهرة. هذا إلى بحوث غير قليلة في التاريخ والأدب واللغة ألقيت في دورات مؤتمر «المجمع اللغوي في القاهرة» وعددها خمس عشر دورة. وقد نشرت محاضر الدورات المذكورة وفيها أمثلة من تلك البحوث والمحاضرات. وآخر مجهود ظهر له كتاب عنوانه (رحلة في بادية السماوة) نشرت في بغداد. ومن آثاره (ديوان شعري) طُبع في القاهرة سنة 1359 هجرية، وكتاب (أبو الفوطي مؤرّخ العراق) في ثلاثة أجزاء.

وفاته

كانت وفاة الشيخ الشبيبي ببغداد سنة 1965 ميلادية بعد رجوعه من المؤتمر الذي انعقد في القدس ليلة الجمعة 2 شعبان 1385 هجرية، وقد ناهز الثمانين من العمر، ونُقل جثمانه إلى النجف فدفن فيها.

14-07-2018 | 07-57 د | 139 قراءة


المكتبة

كتاب شعائر 3 -شهر رمضان المبارك - إلى ضيافة الله مع رسول الله


الأسرة، نقطة ضعف الغرب
 نصُّ الإمام الخامنئي (دام ظله )
في اللّقاء الثالث للأفكار الإستراتيجيّة


خطبة الصديقة الكبرى عليها السلام في مسجد النبوي بعد وفاة الرسول صلّ الله عليه وآله و سلم


The Infallible and the Text is an extremely important reference work on the issues of a number of methodological approaches that have been deemed objective, though that they have diverted from the sound rational and scientific method.
Sheikh Kawrani starts by explaining the multiple approaches to methodology. He argues that those who base their views on the history of methods of the 17th century only speak about the experimental method, not method in general. It becomes clear that the experimental method should be rejected for failing to explain the least of the acknowledged recognition of issues on human knowledge, and thereby proving the intellectual rational doctrine’s hypothesis on the presence of preceding rational knowledge.


هذه دروس ألقيت في الشام (مصلى السيدة زينب عليها السلام) في أعوام 1417 - 18 - 19 هجرية..ضمن سلسلة أسبوعية مساء كل جمعة تحت عنوان "أساسيات في الفكر و السلوك".
وقد أعدت النظر فيها محافظا على طابع الحديث العام.. كما أعدت كتابة الحديث الرابع, وأضفت في أخر الدروس موضوع "أداب ولايتها عليها السلام.. وأخطر الحجب" للتوسع في ما كان تم تناوله بإختصار, وقد اشتمل على تحقيق حول ملحق الخطبة الفاطمية.
وحيث إن النقاط المنهجية.. تحظى بحيز هام فيما ستقرأ.. و نظرا لأهمية البحث في المنهج.. فقد تبلورت فكرة كتابة مستقلة حول مقاربة مكانة المعصوم و النص..
فالموضوعان: هذه الأوراق و "في المنهج: المعصوم و النص" متكاملان..*
*والكتاب جديد في موضوعه يركز على المنهج الدي يجب التزامه للوصول إلى مايمكن من معرفة المعصومggr/ ويقف بالتفصيل عند دقائق مجريات الإنقلاب على الأعقاب والخطبة الفاطمية الوثيقة الكبرى المجهولة يتم لاحقاتنزيل مادته المسجلة في المكتبة الصوتية بحوله تعالى


عام1995 سرت في لبنان موجة لمقاطعة البضائع الأمريكيةكانت المساجد منطلقهاوالمحور   وفي هذه  الفترة صدر للمؤلف مقاطعة البضائع الأمريكية-1 وفي عام 2002 إثر المجازر الصهيونية في فلسطين وتصاعد الغضب الجماهيري في العالم العربي والإسلامي وكثير من بلدان العالم أصدر المؤلف مقاطعة البضائع الأمريكية-2 وهو هذا الكتيب الذي تضمن أكثر مادة الكتيب السابق رقم1 فكان نقلة هامة في بيان إيجابيات مشروع المقاطعة التي تجعله المشروع الحيوي الإستراتيجي الذي ستجد الأمة أنها أمامه وجهاً لوجه مهما طال التنكب  كما تضمن تفنيد الإعتراضات التي لامسوغ لها إلا الإدمان على بعض السلع ومنها الحكام الدمى وثقافة الهزيمة والإقامة على ذل الغزو الثقافي ومسخ الهوية.
صدر الكتيب رقم 2 بتاريخ 9ربيع الثاني 1423هـ  
21حزيران 2002م


القلب السليم:  المؤلف: الشهيد الجليل آية الله السيد دستغيب رضوان الله تعالى عليه، من كبار العلماء في خط الإمام الخميني، إمام الجمعة في شيراز، وشهيد المحراب. 1000صفحة في مجلدين. الجزء الأول في العفائد من بعد أخلاقي. الجزء الثاني: في الأخلاق.  ترجمة: الشيخ حسين كوراني الطبعة الأولى  عام  1987إصدار دارالبلاغة- بيروت.


يقع الكتــاب قي 272 صفحة من القطع الكبير. صدر عن دار التعــارف في بيروت عام 1412 هجرية 1991م طبع الكتاب خطأً باسم في رحاب كربلاء الصحيح  في محراب كربلاء. وبحسب الترتيب النهائي لسلسلة في محراب كربلاء فقد أصبح تسلسله الجزء الثاني منها.


دورة مختصرة في محطات الآخرة ومراحلها مع الوقوف عند كل مرحلة  في حدود مايعطي فكرة اضحة عنها. الطبعة الأولى: دار التعارف- بيروت. 
5-  بلسم الروح: عبارة عن ثلاث رسائل وجه الإمام الخميني اثنتين منها إلى ولده الرحوم حجة الإسلام السيد أحمد، والثالثة إلى زوجته الفاضلة السيدة فاطمة الطباطبائي. ترجمة: الشيخ حسين كوراني. الطبعة الأولى 1410 والثانية: دار التعارف- بيروت.



رسـالة من الإمــام إلى ولــده المرحــوم الســـيد أحمــد، ورســـالتــان إلى زوجته السيـــدة فـا طمـــة الطبـاطبـائـي


القلب السليم: المؤلف: الشهيد الجليل آية الله السيد دستغيب رضوان الله تعالى عليه، من كبار العلماء في خط الإمام الخميني، إمام الجمعة في شيراز، وشهيد المحراب. 1000صفحة في مجلدين. الجزء الأول في العفائد من بعد أخلاقي. الجزء الثاني: في الأخلاق. ترجمة: الشيخ حسين كوراني الطبعة الأولى عام 1987إصدار دارالبلاغة- بيروت.


مـقـاربـة مـنـهـجـية لمـوضوعـي : المـعـصـوم والنـص

*حيث إن جميع المقاربات والمطارحات المعادية التي تهدف إلى فصل الأمة عن الإسلام، أو المتأثرة بها التي تصب في النتيحة في نفس الهدف، ترتكز إلى منهجية مغلوطة في فهم "المعصوم" و "النص". كان من الضروري تقديم رؤية منهجية متكاملة تتبت بالدليل العلمي موقع المعصوم ومهمة النص.
جاءت فصول الكتاب الأربعة كما يلي:
* الفصل الأول: إضاءات منهجية.
* الفصل الثاني: على عتبة المعصوم.
* الفصل الثالث:النص.. تراث أم وحي؟
* الفصل الرابع: بين الحداثة،  والخلود.


اختار المؤلف سبعة عشر عنواناً رئيساً في تهذيب النفس وملأ فصولها بمختارات من سيرة العلماء الأعلام فجاء الكتاب مادة أساساً في التزكية. الطبعة الأولى: بيروت دارالبلاغة


الطبعة الأولى  1424 هجرية
الطبعةالثانية 1426 هجرية
في موقع الأشهر الثلاثة رجب وشعبان وشهر رمضان من عملية بناء الثقافة الإسلامية الأصيلة ثقافة القانون الإلهي القائمة على الأحكام الخمسة، مع التركيز على خطورة إهمال المستحب والمكروه، وضرره البالغ على شخصية المسلم.


مناهل الرجاء الجزء الثاني أعمال شهر شعبان 488 صفحة من القطع الكبير. صدرعن دار الهادي في بيروت. الطبعة الأولى1424 هجرية 2003 ميلادية.
الطبعة الثانية: 1426 هجرية 2005 ميلادية.
 على الغلاف الأخير:
يمثل الموسم العبادي في رجب وشعبان وشهر رمضان، الدورة التدريبية المركزية على مدار السنة، وتتنوع موادها لتشمل كل روافد بناء الشخصية الملتزمة في انسياب متوازن يرعاه النص المعصوم لترسى دعائم هذا البنيان السوي على قاعدة احترام القانون، فإا كل حركة وسكون مدعوان إلى الإلتزام بالنظام في هدي فقه كرامة الإنسان.
تلك هي حقيقة العبادة.
والعبادة التي تنفصل عن حمل الهم، مردودة على صاحبها والأقرب إلى الله تعالى هو من يحمل هم المسلمين والناس جميعاً، منطلقا من قاعدة عبادة الله عز وجل، حريصاًعلggrgr ثقافة الحكم الشرعي بأقسامه الخمسة " تلك حدود الله ".
وتلك هي مهمة التأسيس لها في هذه الأشهر الثلاثة.

* من المقدمة:
هذا هو الجزء الثاني من كتاب " مناهل الرجاء" في فضائل الأشهر الثلاثة رجب وشعبان وشهر رمضان.
وقد تم تقديم المادة في الأصل في برنامج يومي من " إذاعة النور" صوت المقاومة الإسلامية في لبنان عام 142 للهجرة، 1991 للميلاد، وأعيد بثه في الأشهر الثلاثة لثلاث سنوات أخرى.
تضمن الجزء الأول - ماعدا المدخل - ثلاثين حلقة، وبين يديك ثلاثون أخرى، يمكنك وأنت تقرأها معدلة هنا، أن تستمع إليها من برنامج مناهل الرجاء في المكتبة الصوتية


مناهل الرجاء الجزء الثالث أعمال شهر رمضبان 528 صفحة من القطع الكبير. صدرعن دار الهادي في بيروت. الطبعة الأولى1424 هجرية 2003 ميلادية.
الطبعة الثانية: 1426 هجرية 2005 ميلادية.
*على الغلاف الأخير:
ألخطر الأبرز الذي يواجه الثقافة الإسلامية، هو هذا الفصام الثقافي الذي يحمل على الإيمان ببعض الكتاب والكفر العملي بالبعض الآخر، والذي تجسد في تغييب " المستحب والمكروه" عن عملية التربية الإسلامية، وأدى بالتالي إلى إضعاف حضور الواجب والحرام، وعدم رعاية حدود المباح، الأمر الذي جعل الكثير مما يقدم باسمالثقافة والفكر الإسلاميين، متفلتاً من الضوابط الشرعية، وهو مايعني بالتحديد انطلاق حركة الفكر والثقافة خارج حدزد القانون " حدود الله" بكل مايحمله ذلك من متاهات ويجره من كوارث.
إن الثقافة الإسلgrgroامية ثقافة القانون، وليس الحكم الشرعي إلا "القانون" الإلهي الذي يعبر عنه بالشريعة أو الفقه أو " الرسالة العملية".
وتشكل الأشهر الثلاثة رجب شعبان وشهر رمضان الدورة الثقافية النظرية-التطبيقية الأولى لبناء الشخصية الإسلامية في ضوء هذه الثقافة.


ست عشرة حلقة، هي عبارة عن برنامج يومي تم تقديمه في إذاعة النور- صوت المقاومة الإسلامية في بيروت، من الخامس والعشرين من شهر ذي القعدة وحتى العاشر من شهر ذي الحجة لعام 1425 هجرية.

محور الحلقات العشر الأوائل من ذي الحجة وهي قلب موسم الحج، وستجد أنها الكنز الإلهي الفريد لصياغة القلب والحياة في دروب العولمة الحق، لاهذه المدعاة.

وقد استدعى الإستعداد لها التنبه لفضيلتها والخصائص قبل هلال ذي الحجة، فتكفلت الخمس الأولى بذلك.
 كما أضيفت إلى حلقات البرنامج النهارية حلقة خاصة بليلة العيد.

" تستحق العشر الأوائل كما سيتضح بحوله تعالى أن يهتم بها من لايوفق للحج كما يهتم بها الحجاج إجمالاً، وإن كان للتفصيل حديث ذو شجون.

غير أن الإهتمام بهذه العشر وغيرها من مواسم العبادة فرع الإهتمام بهذا اللون من ثقافة القانون الإلهي وأدب الإسلام، وهنا بيت القصيد".


هـل يمكن التـشـرف بلقــاء بقيـــة اللـــه وصــي رســول اللــه صلى الله عليه وآله في الغيبة الكبرى؟ وكيف يمكــن الجمع بين اللقــاء وبين تــوقيــع السُّّّّّمـّــري؟
يوثق الكتيب لإجمــاع العلمـــاء على إمكانية الرؤيــة ووقـــوعهــأ.
صدىت الطبعة الأولى عن المركز الإسلامي - بيروت عام1417 هجرية 1997م. نسخة الموقع مزيدة ومنقحة.


الطبعة الأولى: 1 شعبان 1410 هـجرية.  إصدار: دار التعارف بيروت
الطبعة الثانية: أنجزت مادتها بتاريخ 20 جمادى الثاني 1426 هجرية.    مع إضـافـات كثـيرة وافيــــة

يقع الكتاب في 216 صفخة من القطع الكبير.
يثبت الكتاب إجماع المسلمين على وجود حجة لله  تعالى في كل عصر.
ويتناول ماينبغي على المؤمن الإهتمام به في عصر الغيبة في باب العلاقة بالإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف.


كتيب في 71 صفحة صدر عن دار التعــارف في بيروت عام 1410 هجرية 1991م. موجز في أعمال الشهر ومناسبـــاته بهدف تعزيز العناية بهذا الشهر النوعي تمهيداً لحسن الدخول إلى ضيافة الرحمن.


صوت و فيديو
أرشيف البث المباشر
سلسلة آداب الصلاة
أدعية و زيارات
محاضرات مرئية
مجالس العزاء
لطميات و مراثي
جلسات قرآنية
من أدعية الصحيفة السجادية
القرآن الكريم
مناسبات المعصومين
شرح الزيارة الجامعة
في محراب كربلاء
مناهل الرجـاء
في الفكر والسلوك
حصون الإسلام
دروس في الأخلاق
وصايا الإمام الخميني
سلسلة دروس الحج
سلسلة محرم وصفر
الأشهـر الثلاثة
مناسبات إسلامية
الادعية والزيارات
سلسلة دروس المعاد
مواهب الليل
الحنين إلى النور
سلسلة المتفرقات
ليالي الإحياء
مدائح
شرح : الأربعون حديثاً للإمام الخميني
مختارات صوتية
الأسرة ومكارم الأخلاق
قصار الأدعية
للـتـاريــخ
فقه القلب والحياة
كرامات المعصومين
متفرقــات
شرح سيماء الصالحين